أحيت منظمة البيت العربي في المغرب “اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني” بالشراكة مع جمعية انطلاقة الاجتماعية والتنموية بطنجة.
اجتمع أعضاء البيت العربي مع أطفال الجمعية المزيّنين بالأعلام الفلسطينية، وألقوا أبيات شعر عن فلسطين، ومسابقات للأطفال، ثمّ تم توزيع شهادات المشاركة والهدايا للأطفال.
وصرّحت منظمة البيت العربي؛ أنها وفيّة لخطها الميداني والتربوي في صقل وعي الناشئة والشباب باتجاه الفهم السليم والواضح لعدالة القضية الفلسطينية، وأيضاً لفهم واجبنا
تجاهها.
وكانت هذه المبادرة قبل لحظات من لقاء المغرب وبلجيكا في مونديال قطر 2022، حيث رفع الجمهور المغربي الأعلام الفلسطينية وأنشدوا دعماً للشعب الفلسطيني، وذلك تأكيداً منهم على رفض الشعب المغربي لوجود الصهاينة ورفضاً للتطبيع. وكذلك فعل هذا الجمهور في المباراة التي جمعت المغرب وكندا، حيث رفع لاعبوا المنتخب المغربي علم فلسطين بعد فوزهم على كندا وتأهلهم إلى الدور ال16. وإن هذه الأفعال تؤكد بأن الشعب المغربي والشعوب العربية التي طبّعت حكوماتها مع الكيان الغاصب ترفض وجود الصهاينة على أرضها، وتغضب لما يعانيه الشعب الفلسطيني من قتل وتنكيل يومي.