فعالية الجداريات “خلصونا”

 والتي نظمها “المجلس الفلسطيني الدولي للشبابعضو “الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين، يوم الخميس في 14 آب 2015 عند ميناء غزة.

وقد قامت مجموعة من الشباب المبدعين برسم جداريات على بعض الأماكن في ميناء غزة، لفتوا فيها الانتباه إلى ما وصلت إليه الأمور من غطرسة صهيونية ضد الشعب الفلسطيني وخاصة قضية حرق الطفل علي دوابشة والأسير محمد علان، بالإضافة إلي ما آلت إليه الأمور جراء الإنقسام البغيض والمعاناة اليومية والفتور الوطني الحاصل .