يتمّ منح الجائزة تكريماً لأفراد أو مؤسسات مختارة وفق معايير موضوعية وعلى أساس:

1 – القيام بدور هامّ في نصرة القضية الفلسطينية على الصعيد الدولي.

2 – إحداث تأثير إيجابي نوعي في حركة التضامن العالمي مع فلسطين.

3 – تقديم تضحيات هامّة في سبيل تحرير فلسطين

4 – اعاة التنوع الدولي والثقافي ومجالات العمل بين المكرَّمين.

أطلقت الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين هذه الجائزة خلال مؤتمرها “الملتقى الدولي الثاني للتضامن مع فلسطين”، الذي عُقد تحت شعار (التضامن شرف والتزام)، في بيروت ما بين 1-3 كانون الأول 2014، بمشاركة أكثر من 100 شخصية من ممثلي المجتمع المدني من 29 دولة.

الشخصيّات المكرّمة بجائزة ريادة العطاء لفلسطين

قناة الميادين - بيروت - 2014

-قناة فضائية عربية متنوعة، جزء من شبكة الميادين الاعلامية ويديرها غسان بن جدو، مقرها بيروت، وترخيصها بريطاني، وتتوزّع مكاتبها على عواصم رئيسية كأنقرة، وطهران، وواشنطن، ولندن، وبكين، وكاراكاس، وغيرها، - انطلقت رسميا يوم 11 يونيو 2012.

تتابع «الميادين» قضايا الأمة والعالم، وتتمسك بوحدة الوطن العربي والتفاعل مع دائرته الحضارية والإستراتيجية الإقليمية، وتحرص على تضامن العالم الإسلامي والتواصل مع عالم الجنوب من موقع الانتماء.

«الميادين» ترى في القضية الفلسطينية عنوانَ تحرر وطني، وحضورُها مركزي في القناة، وتتعاطى مع الفلسطينيين كشعب واحد، وككل متكامل في الداخل، بمن فيهم فلسطينيو 48.

مؤسسة باكستان فلسطين باكستان - 2014

منتدى لدعم قضية تحرير فلسطين من الاحتلال الصهيوني تحت اسم "مؤسسة فلسطين باكستان"، تم تأسيسه على يد طلاب سابقين في جامعة كراتشي، ويهدف إلى رفض الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان والقوانين الدولية من قِبل السلطات الصهيونية.

تمّ تكريمه بصفته الأمين العام لمؤسسة فلسطين باكستان، ولقيامه بنشاطات عديدة بشكل شخصي وضمن مؤسسته لأجل فلسطين،

ولمشاركته في إحياء وتنظيم ودعم مؤتمرات دولية لأجل فلسطين، وإلقاء محاضرات وتنظيم ندوات داعمة وشارحة للقضية الفلسطينية، إضافة إلى تنظيمهم بشكل دوري لوقفات احتجاجية وتضامنية مع فلسطين، وهم أعضاء الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين.

نيكولا هدوة - تشيلي - 2014

- مدرب سابق لمنتخب فلسطين ونادي ديبورتيفو بالستينو التشيليّ. - مسؤول العلاقات الدولية في اللجنة اللاتينية للتضامن مع فلسطين. - شخصية ناشطة سياسياً وظهوره متكرر على التلفزيونات. - كرّمته الحملة لنشاطه المستمر لأجل فلسطين، ومشاركاته ضمن النشاطات التي تتعلق بفلسطين في أميركا اللاتينية، ولكونه صاحب سلسلة علاقات قوية مع الناشطين لأجل فلسطين من أميركا اللاتينية وإسبانيا، إضافةً إلى التزامه بأدبيات قضية فلسطين وحق العودة والمقاومة في استضافته عبر عدة قنوات تلفزيون وشبكات إعلامية عالمية ولاتينية.

يعتبره الإعلام السفير الفلسطيني المتنقّل لكرة القدم.

يُذكر أنه يشرف ويساعد في تنظيم وقفات مناهضة للصهيونية وداعمة لفلسطين، ويفتح آفاق للعمل مع شخصيات ومؤسسات جديدة، كما أنه عضو الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين.

عهد التميمي وأمها ناريمان التميمي - فلسطين - 2015

- الفتاة الشجاعة عهد التميمي ناشطة فلسطينية ضد الاحتلال من مواليد 31 يناير 2001, قرية النبي صالح، اعتقلت سنة 2017، بعد صفعها لجنديين إسرائيليين مسلحين.

والدتها ناريمان التميمي من مواليد السعودية عام 1977، هزمت الجندي الإسرائيلي المدجج بالسلاح وحررت ابنها من قبضته، تعرّضت للاعتقال أكثر من 5 مرات، وتعرضت أيضاً للضرب من قبل الجنود الإسرائيليين بسبب توثيقها بالكاميرا لجرائم الاحتلال في قرية النبي صالح.

أُرسلت عهد ووالدتها إلى سجن شارون الإسرائيلي حيثُ سُجنتا طيلة ثمانية أشهر.