إحياءً لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، أُطلقت في العاصمة التونسية فعاليات واحتفالات مختلفة دعماً لصمود الشعب الفلسطيني في وجه الاحتلال.

دار الشباب في ولاية بن عروس أقام بالشراكة مع بلدية المكان احتفالية تضامنية مع الشعب الفلسطيني، بحضور سفير فلسطين لدى تونس هائل الفاهوم ووالي بن عروس السيد علي السعيد والنائب بمجلس نواب الشعب جمال بن ضياف.

فيما قدمت فرقة عشاق الوطن خلال الاحتفال لوحات فلكلورية على أنغام وطنية فلسطينية، كما أقيم معرض للصور التي تجسد مراحل نضال الشعب الفلسطيني.

في السياق، نُظمت فعالية على هضبة محمود درويش في ولاية القصرين إحياءً للمناسبة التضامنية، بحضور المستشار الأول بالسفارة هشام مصطفى الذي ترأس وفداً من السفارة، كما قدمت فرقة تلامذة المدرسة الابتدائية الطرش مسرحية تعبيراً عن حبهم لفلسطين ونضال شعبها مرددين أغنية “موطني”.

إلى ذلك، نظمت عدة منظمات وهيئات مدنية احتفالات باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في منطقة الكبارية جنوب تونس العاصمة، رفعت خلالها أعلام فلسطين وشعارات تحيي نضال الشعب الفلسطيني.