استقبل المنسق العام للحملة العالمية للعودة إلى فلسطين، وفد من حركة المقاومة الإسلامية حماس برئاسة عضو مكتب العلاقات العربية والإسلامية وممثلها في لبنان الأخ علي بركة، وضم الوفد مسؤول العلاقات السياسية في الحركة الأخ زياد حسن ومسؤول العلاقات الإعلامية الأخ عبد المجيد العوض.

وقد استعرض الجانبان آخر المستجدات السياسية على صعيد قضية فلسطين، وخصوصاً تداعيات قرار ترامب باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب، حيث قدم بركة شرحاً وافياً عن صفقة القرن التي سيعلن عنها ترامب في شهر آذار المقبل، وتداعيات الحصار المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من عشر سنوات.

وجدد القيادي في حركة حماس على رفض الحركة لهذه الصفقة، داعياً الدول العربية والإسلامية والمنظمات الإقليمية والدولية وأحرار العالم لتحمل مسؤولياتهم ورفض الصفقة التي تسعى لتصفية قضية فلسطين.

بدوره، رحّب الشيخ عباس بوفد حركة حماس، مؤكداً وقوف الحملة العالمية إلى جانب الشعب الفلسطيني المجاهد في انتفاضته المباركة حتى العودة إلى فلسطين.

وتلقّى بركة من الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين دعوة لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس الأخ إسماعيل هنية، وذلك للمشاركة في الملتقى الدولي الرابع للتضامن مع فلسطين الذي سيعقد في لبنان الشهر القادم.

يشار إلى أنه تم الاتفاق على مواصلة التعاون والتنسيق لحشد طاقات الأمة لدعم القضية الفلسطينية.

المنسق العام للحملة العالمية يستقبل الأخ علي بركة

المنسق العام للحملة العالمية يستقبل الأخ علي بركة

المنسق العام للحملة العالمية يستقبل الأخ علي بركة