تجسيداً لجمال القدس وأهميتها التراثية والوجدانية تطلق الحملة العالمية بالتعاون مع الاتحاد العام للفنانين التشكيليين الفلسطينيين، جدارية “عاصمة الدنيا”، للتعبير عن ثبات القدس في مواجهة قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

حيث ستنجز اللوحة خلال انعقاد الملتقى الدّولي الرّابع للتّضامن مع فلسطين 11-12-13-14 آذار- 2018.

ويشارك في رسم الجدارية ستة رسامين تشكيليين وهم:

  • عبد المعطي أبو زيد – رئيس اتحاد الفنانين الفلسطينيين في سوريا.
  • أحمد حمد الخطيب – عضو اتحاد الفنانين التشكيليين في سوريا.
  • علي جروان عيسى – عضو الاتحاد العام للفنانين التشكيليين الفلسطينيين.
  • معتز مصطفى العمري – عضو اتحاد الفنانين التشكيليين الفلسطينيين.
  • محمود عبدالله – عضو اتحاد الفنانين التشكيليين الفلسطينيين.
  • أيمن أحمد مصطفى – عضو اتحاد الفنانين التشكيليين الفلسطينيين.

وتأتي أهمية هذه الجدارية كونها ستعرض في ملتقى التضامن الرابع، والذي يضم أكثر من 300 شخصية متضامنة مع القضية الفلسطينية من 80 دولة حول العالم.

جدارية "عاصمة الدنيا"

الملتقى الدّولي الرّابع للتّضامن مع فلسطين

الملتقى الدّولي الرّابع للتّضامن مع فلسطين