قامت مجموعة من أعضاء الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين في السويد مع متضامنين من لجنة العمل الوطني وآخرين ينتمون إلى عدد من المؤسسات السويدية الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني بإحياء الذكرى ال٤٥ ليوم الأرض في مدينة يوتيبوري.

وقد تخلل الوقفات رفع شعارات طالبت بالحرية “لفلسطين أرضاً وشعبت ونادت بحقّ الفلسطينيين في العودة لأرضهم التي اغتصبها الصهاينة”.