استشهد شقيقان معاً من آل الريماوي في رام الله برصاص قوات الكيان الغاصب، حيث كان أهل بلدة كفر عين شمال غربي المدينة قد أغلقوا مداخل البلدة لمنع الجنود من اقتحامها، وما لبث جنود الكيان أن أطلقوا الرصاص الحيّ على الشباب العزّل، فأصابوا الشقيقين جواد (22 عاماً) وظافر (21 عاماً) بشكل مباشر في الصدر والحوض كما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية. فاليوم تودّع بلدة كفر عين الشقيقين وقد تركا أبوين وحيدين بحزن وأسى لا ينضب، وكانت قد جمعتهم صورة واحدة قبل أيام من اسشهادهم.

الخليل تودّع شهيدها

استشهد الأسير المحرر مفيد أخليل (42 عاماً) برصاصة في الرأس بعد اقتحام جنود الكيان بلدة بيت أمر شمال الخليل، وقد حاول الشبان التصدي لهم. تودّع الضفة الغربية اليوم أبناءها الشهداء الذين يزيد عددهم يوماً بعد يوم، حيث يصمّ العالم أذنيه عما يحدث في فلسطين.