أطلق أكثر من 200 شخصية بارزة على مستوى أفريقيا على عريضة استنكاراً لقرار مفوضية الاتحاد الأفريقيّ بقبول الكيان الصهيوني عضواً مراقباً.

ردًا على إعلان الكيان الإسرائيلي عضوًا مراقبًا في الاتحاد الأفريقيّ: 200 شخصية أفريقية يطلقون عريضة ترفض وتدعو للتحرك ضد الاحتلال

وتعبّر الشخصيات الموقّعة على العريضة التي دعا إليها أعضاء الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين في أفريقيا عن جنسيات وفئات وخلفيات متنوّعة، إذ تمثّل فعاليات اجتماعية وأحزاباً سياسية وهيئات دينية، بالإضافة إلى أكاديميين ومثقفين وناشطين معنيين بالشأن العام من مختلف دول القارة.

ومن أهمّ الشخصيات التي وقّعت على العريضة إلى اليوم وأعلنت رفضها لوجود ممثل كيان الاحتلال في صفوف الاتحاد الأفريقي الأمين العام للمؤتمر القومي العربي مجدي المعصراوي، رئيس التيار الشعبي المصري حمدين صباحي من مصر، الدكتور الحسين ولد محمد الامين من موريتانيا، محمد شيخ قاسم ممثلاً الحزب الجمهوري من تونس، والعديد من الشخصيات الأخرى من المغرب والجزائر وجنوب أفريقيا وغيرها.

وكان أعضاء الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين في أفريقيا قد دعوا للمشاركة الكبرى للتوقيع على العريضة الإلكترونية، كما دعوا الشعوب الأفريقية للتحرك بمختلف الأشكال المشروعة من خلال فعاليات ميدانية وتحركات شعبية تهدف لإسقاط هذا القرار غير القانوني والمتعارض مع المصالح الإفريقية، والقيم الإنسانية.