أعلنت القوى الوطنية والإسلامية في بلدة أبو ديس جنوب شرق القدس المحتلة، عن “يوم غضب وإضراب شامل” إسناداً للأسرى المُضربين عن الطعام.

في ضوء ذلك، دعت القوى المذكورة إلى مظاهرات و تصعيد المقاومة واشتباك مفتوح مع الاحتلال، دعماً للأسيرين حذيفة بدر واسماعيل خلف ورفاقهم المضربين عن الطعام.

الإضراب المذكور يتزامن غداً مع عقد جلسة في محكمة الاستئناف في عوفر بمدينة رام الله للأسير حذيفة أحمد المضرب عن الطعام منذ 53 يوماً.

وشددت القوى على أنها تدعم وتُقدّر الفعاليات التي ستشاركها في يومها الداعم للأسرى المُضربين عن الطعام، ودعت إلى التظاهر في مختلف مدن الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات وأمام سجن عوفر.