جابت مسيرة حاشدة شوارع مدينة مونتريال الكندية الأسبوع الماضي ضمن فعاليات إحياء يوم العودة عالمياً تحت شعار “الانتفاضة جسر العودة”.

الفعالية التي نظمها كلا من “اتحاد نقابات العمال”، “الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين”، “اتحاد النقابات الوطنية في مونتريال”، “الحزب الأخضر في كيبيك”، جمعية “DSTT الثقافية”، “الاتحاد الوطني للمعلمين في كيبيك”، جمعية “المساعدات الطبية لفلسطين”، وجمعية “الاعتناء بالانسان الدولية”، شارك فيها شخصيات ورموز بارزة منها “كريستين سان بير” النائب عن الحزب الليبرالي في كيبيك، وحاخامات حركة الناطوري كارتا المناهضة للصهيونية والكيان “الإسرائيلي”.

وقد تعاون المشاركون على حمل علم طويل جداً لفلسطين، ورفعوا يافطات عليها شعارات مناهضة للاحتلال الإسرائيلي وشعارات الحملة العالمية وكذلك الأعلام الفلسطينية. وانتهت إلى وقفة تحدث فيها عدد من الشخصيات البارزة التي شاركت في المسيرة، وكذلك جرى بيع تذكارات فلسطينية بهدف جمع التبرعات لأهداف خيرية.