لا تزال حملة الإعتقالات مستمرّة في الضفة الغربية بلا احترام حرمة البيوت ولا حرمة الأشخاص. يعتقلون الشبان الفلسطينيين بالإعتداء عليهم وضربهم، دون تمييز بين معافى وجريح وطفل.

شنّت قوات الكيان الغاصب حملة إعتقالات فجر اليوم في مختلف مدن الضفة الغربية، ففي الخليل اعتقلت 10 شبان فلسطينيين من مخيم العروب ومن أحياء أخرى.

وفي نابلس اعتقلت قوات الكيان شقيقين من مخيّم بلاطة بعد اقتحام منزلهما. وفي طوباس، أفادت مصادر محلية عن اعتقال الأسير المحرر عامر ياسر بني عودة.


وطالت الإقتحامات مدينة قلقيلية حيث اعتقلت قوّات الكيان شاب فلسطيني اسمه علاء سلمي من داخل منزله ولا يزال مكانه غير معروف الى الآن.

وفي القدس اعتقلت قوات الكيان ثلاثة شبّان موزّعين بين مخيّم شعفاط وبلدة عناتا.

واعتقلت قوات الكيان شابين من جنين، وفي رام الله اعتقلت الجريح محمد الأسمر وشاب آخر من بلدة صفا.