نظمت هيئات وقوى شبابية لبنانية وقفة تضامنية في بيروت الثلاثاء عبّرت عن مشاعر الغضب ضدّ ما يحصل من اعتداء على الشعب الفلسطيني في القدس وغزة والداخل والضفة وكلّ مكان من فلسطين المحتلّة.

المشاركون رفعوا الصوت عالياً نصرة لإخوانهم، وتميّزت الوقفة بحضور نسائي غالب حيث نزلت الأمهات مع أطفالهن وقد ألبسنهنّ الكوفية الفلسطينية، وكان لافتاً وعي الأطفال رغم صغر سنهم لقضية فلسطين ومعنى الاحتلال وحقّ التحرّر والعودة.

كما شارك في الفعالية مجموعة من الشخصيات الشبابية الإعلامية والإجتماعية. ورفعت بالمناسبة لافتة كبيرة عليها كلمة “قادمون” وعلم كبير لفلسطين تدلّى عن سطح أحد الأبنية.