نظّمت “جمعية كلنا فلسطين” عضو الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين، وبالتعاون مع جمعيات صديقة في أسبانيا، اعتصاماً أمام البرلمان الأسباني في العاصمة “مدريد”، وذلك في ذكرى مرور مئة عام على وعد بلفور المشؤوم، واحتجاجاً على زيارة رئيس الكيان الإسرائيلي “روفين ريفلين”، حيث كان الاعتصام متزامناً مع اجتماعه بسياسيين من الحكومة وشخصيات أسبانيا مُعارضة داخل البرلمان.