شارك وزير طاقة الاحتلال الصهيوني “يوفال شتاينتس”، اليوم الإثنين، في منتدى “غاز شرق المتوسط” الذي أقيم في العاصمة المصرية القاهرة.

ونقل موقع ريشت كان العبري عن شتاينتس قوله: “إن مشاركته بمؤتمر الغاز دليل وعلامة بارزة على تطور العلاقة والتعاون بين دولة الاحتلال ومصر”.

وأعرب الوزير شتاينتس، خلال كلمة له على هامش المنتدى، عن سعادته بتمثيل الحكومة الإسرائيلية في القاهرة، مشيراً إلى أن هذه هي أول زيارة رسمية وأول دعوة من حكومة مصر لوزير إسرائيلي.

وبحسب الموقع، أكد شتاينتس، أن تطوير الغاز الطبيعي في “إسرائيل” ومصر وقبرص، أصبح محركاً للتعاون الجيوستراتيجي والسياسي في جميع أنحاء شرق البحر الأبيض المتوسط، مضيفاً: “شرق البحر الأبيض المتوسط، هو التطور الأهم القادم في مجال الغاز الطبيعي”.

وتعتبر هذه هي الزيارة الثانية لمسؤول “إسرائيلي” رسمي لدول عربية بعد الزيارة التي قام بها رئيس حكومة الاحتلال “بنيامين نتنياهو” إلى العاصمة العمانية مسقط قبل أكثر من شهرين.

وكانت مصادر في حكومة الاحتلال “الإسرائيلي” ذكرت في وقتٍ سابق أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيلتقي وزير الطاقة الإسرائيلي “يوفال شتاينتس”.