حقق الوسم الخاص بحملة “فيسبوك يحظر فلسطين” انتشاراً واسعاً، وخلال وقت قياسي نجح الناشطون الفلسطينيون برفع هاشتاغ FBblocksPalestine # وجعله يتصدر مواقع التواصل، حيث حل الوسم في المرتبة الأولى فلسطينياً، وساهم في انتشاره ناشطون من دول عدة، عربية وغربية.

الهاشتاغ المذكور طُرح على صفحات خاصة بمؤسسات ونشطاء وفنانون وصحافيون وكتاب من دول عدة، فضلاً عن مساهمة بعض القنوات التلفزيونية والمواقع الإلكترونية التي خصصت مساحات واسعة للحملة وأهدافها.

ويؤكد القائمون على الحملة أن الهاشتاغ هو مجرد بداية لسلسة خطوات قادمة بدأ التحضير لبعضها حتى تتحقق الأهداف المرجوة لحماية المحتوى الفلسطيني.

ويشير القائمون على الحملة إلى أنّ التجارب الماضية أثبتت نجاح مثل هذه الاحتجاجات حين تراجعت إدارة موقع “قيسبوك” قبل سنوات عن انتهاكات ضد المستخدمين الفلسطينيين بعد حملة إغلاق حسابات الناشطين.