أصدرت إدارة سجون الاحتلال قراراً يقضي بعزل الأسير نائل البرغوثي في زنازين معتقل “بئر السبع- إيشل”، مهددة إياه بالنقل إلى معتقل آخر.

وأشار نادي الأسير في بيان له أن إدارة المعتقلات تذرعت بصدور تصريحات عن الأسير البرغوثي بمناسبة دخوله عامه الـ 40 في الأسر، وعلى خلفية ذلك أسرته.

ووصف نادي الأسير هذه الخطوة بأنها عملية انتقامية تنفذها إدارة المعتقلات بحق الأسير البرغوثي، الذي ناهز الـ 62 من عمره.

جدير بالذكر أن الأسير البرغوثي يقضي أطول فترة اعتقال في الأسر ومدتها 40 عاماً، حيث قضى (34 عاماً) بشكل متواصل وتحرر في صفقة “وفاء الأحرار” عام 2011، إلى أن أُعيد اعتقاله مجدداً عام 2014 إلى جانب العشرات من المحررين، وأعادت له حكمه السابق ومدته المؤبد و18 عاماً.

وكانت الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين استضافت السيدة فدوى البرغوثي زوجة الأسير نائل البرغوثي، في الملتقى التضامني مع المرأة الفلسطينية، حيث أعربت عن صمودها وفخرها بمسيرة النضال والتضحية التي يسير بها زوجها الأسير، وأكدت أنها ستواصل هذه المسيرة وتُناضل في سبيل القضية الفلسطينية.