أقدمت وزارة الزراعة الفلسطينية على إتلاف كميات كبيرة من المزروعات المصابة بالمبيدات الكيميائية السامة التي يرشها الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأشارت الوزارة إلى أن عمليات الإتلاف جرت شرق محافظة خان يونس، مبينة أنها بصدد عقد مؤتمر صحفي حول تداعيات ومخاطر قيام الاحتلال برش المبيدات السامة شرق القطاع.

وقدّرت قبل أسبوع وزارة الزراعة قيمة الأضرار المادية التي لحقت بالمحاصيل الزراعية نتيجة المبيدات، بمليون وربع المليون دولار، مشيرة إلى أن مجموع مساحة الأراضي التي تضررت محاصيلها بلغ أكثر من “200 دونم”.