تُواصل الجهات الإدارية لمواقع التواصل الاجتماعي، نهجها الهادف إلى التضييق على المحتوى الفلسطيني، منتهكةً بذلك حرية الشعب الفلسطيني في التعبير عن رأيه ونقل الحقائق بموضوعية.

مركز “صدى سوشال” رصد عشرات الانتهاكات للمحتوى الفلسطيني على مواقع التواصل الاجتماعي، ولاسيما موقع “فيسبوك”، الذي يدّعي الموضوعية وفتح المساحة الآمنة لحرية التعبير عن الآراء.

وأشار المركز إلى أن عدد من الصفحات الفلسطينية عوقبت من قبل إدارة موقع “فيسبوك”، منها صفحة “الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار”، وصفحة “جامعة اليرموك”، وصفحة “مركز فلنديا الإعلامي”، وصفحة “المركز الفلسطيني للإعلام”.

في الوقت الذي قامت به إدارة موقع “أنستغرام” بحذف عدد من منشورات حساب Palestine Liberation Radio، فيما أقدمت إدارة موقع “يوتيوب” على حذف فيديو وصية الشهيد رائد مسك من حساب قناة نجله مؤمن مسك.

جدير بالذكر أن مركز “صدى سوشال” يواصل مساعيه بشكل مستمر للتواصل مع إدارات مواقع التواصل الإجتماعي في محاولة لحماية المحتوى الفلسطيني الرقمي والوصول إلى آلية عادلة ومنصفة بحق المستخدمين الفلسطينيين.