قال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، يوم أمس الأربعاء، إن الفصل العنصري والإبادة الجماعية التي ارتكبت ضد الإنسانية من قبل دولة إرهابية تسمى “إسرائيل”، لن تنتهي إلا بانتهاء الاحتلال.

ونقلت وكالة “New Straits Times” الماليزية، عن مهاتير محمد، قوله إن “الشباب هم الرهان الأفضل للمستقبل إذا أردنا أن نجري تغييرات حقيقية، وأن ماليزيا تفعل ما بوسعها لتلبية احتياجات مؤسسات الشباب لأنها تؤمن بمفهوم الأمة، متعددة الثقافات والأعراق”.

وتحدّث خلال مشاركته في “مؤتمر الشرق الشبابي” الذي يعقد نسخته الخامسة في العاصمة الماليزية كوالالمبور، ليومين، بمشاركة ألفي شاب من أكثر من 40 دولة، عن المنطقة العربية، مشيراً إلى أنه بعد غزو الولايات المتحدة الأمريكية للعراق (عام 2003)، عاشت المنطقة حالة من عدم الاستقرار. والآن تعيشها “اليمن وسورية وفلسطين، “وتحولت إلى مأساة يعاني منها العالم بأسره”.

وأشار إلى إمكانية وصول الشباب إلى مناصب عليا، لم يصل إليها القادة حينما كانوا في مرحلة شبابهم، بفضل التطور والتغيير والتكنولوجيا.