أصدرت منظمة الطلاب المسلمين في الهند، عضو الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين، رسالة وجهتها إلى منظمة التعاون الإسلامي في الخليج العربي شجبت فيها التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي وأكّدت على ثبات موقف الطلاب المسلمين في الهند إلى جانب القضية والحق الفلسطيني.

وجاء في نصّ الرسالة التي نشرها رئيس المنظمة “شجاعت – علي القادري” :

17 ديسمبر 2020 ، نيودلهي (الهند).

تطالب منظمة الطلاب المسلمين في الهند (MSO)، وهي أكبر مجموعة طلابية من المسلمين في الهند، منظمة التعاون الإسلامي إلى وقف التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي التي تتهافت عليها العديد من الدول العربية والإسلامية بما في ذلك المملكة العربية السعودية، أرض الحرمين الشريفين.

كما وتطالب منظمة MSO، منظمة التعاون الإسلامي بإدانة التطبيع ووقف التعدي على المعارضين للتطبيع وتسليمهم من قبل بعض الدول الأعضاء في المنظمة إلى سلطات بلادهم فوراً. كما دعت منظمةَ التعاون الإسلامي إلى إدانة ما تقوم به بعض الدول العربية لما يبدو أنّه مقدمة للتطبيع والانضمام إلى تلك الدول التي وقعت اتفاقيات سلام مع دولة الاحتلال، بالإضافة إلى محاسبة الهيئة العلمائية التي أصدر كبار علمائها فتاوى عند الطلب موافقة لما تريده القيادة السياسية، وملاحقةً لأهواء ورغبات السلطة التي ليس لها أهلية أن تتدخل في في أحكام الاسلام. واعتبر رئيس المنظمة شجاعت – علي قادري أن السعودية ليست مثل أي دولة عربية أخرى، لأنها مركز العالم الإسلامي كونها تضم ​​أقدس مقدسات المسلمين وهي الكعبة المشرفة في مكة المكرمة، مهد الوحي وموطن هجرة النبي (ص) وقبره في المدينة المنورة.

 كما تطالب المنظمة منظمة التعاون الإسلامي بإدانة تصرفات المملكة العربية السعودية ومصر في اعتقال وترحيل مسلمي الإيغور المقيمين على أراضيهم وتسليمهم إلى الصين، في انتهاك واضح للعهود الدولية وميثاق حقوق الإنسان. كما تطالب بالإفراج عن المعتقلين وعلى رأسهم العلامة المسلم الإيغوري “حمد الله عبد الولي” وصديقه “نورميت روزي” المعتقلين في المملكة، وعدم تسليمهم إلى الصين أو ترحيلهم إلى بلد ثالث حيث يمكن التأمين على حياتهم. وحثّ الطلاب أعضاء المنظمة على الوقوف في وجه الانتهاكات المتكررة ضد رسول الإسلام محمد (ص) بقيادة فرنسا ورئيسها، والتصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا مع الدول المعنية على أعلى المستويات الدبلوماسية، واعتماد مبدأ الدفاع عن المسلمين في أوروبا والدول الغربية بشكل عام، بعد تصاعد العنصرية والاعتداء على حقوقهم.

تفضلوا بقبول فائق الاحترام،

لمنظمة الطلاب المسلمين في الهند (MSO)

شجاعت – علي قادري (رئيس)

رئيس منظمة الطلاب المسلمين في الهند من مناصري الحق الفلسطيني وعضو الحملة العالمية للعودة