اعتدى مستوطنون فجر اليوم على ممتلكات المدنيين الفلسطينيين في نابلس وسلفيت شمال الضفة المحتلة.

وبيّن مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة، غسان دغس أن المستوطنين اعتدوا على 21 مركبة من خلال ثقب إطاراتها وخط شعارات عنصرية عليها في بلدة كفر الديك غربي سلفيت.

ووثّقت بعض كاميرات المراقبة الخاصة بالفلسطينيين اعتداءات المستوطنين على ممتلكاتهم، ومن بين الشعارات التي كُتبت “منطقة عسكرية مغلقة”.

وتعتبر المسؤولة عن هذه الاعتداءات جماعات عنصرية تسمى بـ ”تدفيع الثمن”، وهي حركة يمينية متدينة ظهرت رسمياً في تموز يوليو 2008.

وتستهدف هذه الجماعات الأماكن المقدسة والمساجد والكنائس والمقابر الإسلامية والمسيحية، وتعتدي على ممتلكات الفلسطينيين، وذلك دون ملاحقة من قبل أجهزة الاحتلال لعناصرها.