أفادت مصادر محلية بأن مجموعة من المستوطنين الصهاينة اعتدوا على مركبات المدنيين الفلسطينيين بالحجارة، على الطريق الواصل بين محافظتي قلقيلية ونابلس، شمال الضفة الغربية.

مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس، أشار إلى أن الاعتداء المذكور حصل قرب بلدة “جينصافوط”، مبيناً أنه أسفر عن أضرار مادية في بعض المركبات.

ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أعربوا عن استيائهم إزاء اعتداء المستوطنين على مركبات المدنيين، واصفين ذلك بأنه “انتهاك يستوجب عدم الصمت”.