تصدّت مجموعة من الفلسطينيين من أهالي بلدة نعلين وجوارها في غرب رام الله لمجموعة من المستوطنين حاولت تجريف أراضيهم ليل أمس الثلاثاء.

وفي التفاصيل أنّ مجموعة من المستوطنين الصهاينة معظمهم من مستوطنة “رامات مودعين” المقامة في خراج نعلين الجنوبي، هاجمت أراضٍ زراعية مستصلحة يملكها فلسطينيو البلدة مسلّحين بجرّافة كبيرة وآلية نقر الحجارة وتجهيزات إضاءة بهدف تجريف الأراضي الزراعية، حوالي الساعة الثامنة والنصف مساءً مستغلّين وقت انصراف الأهالي الصائمين إلى إفطاراتهم.

لكنّ وعي أهالي البلدة وشبابها جعلهم يتحرّكون بسرعة ويشكّلون حاجزاً بشرياً أمام جرّافات الاحتلال ممّا منع المستوطنين من استكمال مشروعهم وعادوا أدراجهم بعدما فقدوا الأمل بترلااجع الأهالي.

تصوير محمد ابو زيد

ويذكر أنّ نعلين من قرى رام الله تبعد عن القدس حوالي 25 كيلومتراً في الشمال الغربي، وقد أقام الاحتلال عدة مستوطنات في محيطها ويسعى عبر المستوطنين إلى ممارسة كل أنواع الإرهاب النفسي والجسدي على أهاليها لا سيما في المواسم الزراعية المختلفة طوال العام.