استقبلت الحملة العالمة للعودة الى فلسطين وفداً تونسياً برئاسة النائب السابق في البرلمان التونسي الحاجة مباركة براهمي، عضو الحملة العالمة للعودة الى فلسطين، في العاصمة بيروت وذلك مساء الاثنين 27 نوفمبر من العام الجاري.

ضم الوفد بالإضافة إلى الحاجة مباركة براهمي رئيسة مركز الشهيد محمد براهمي للسلم والتضامن، 13 ضيفة من النساء التونسيات الناشطات في مركز الشهيد محمد براهمي للسلم والتضامن. وقام الدكتور عبد الملك سكرية أمين سر الحملة العالمية للعودة الى فلسطين بتعريف الضيوف بالحملة وتاريخ تأسيسها وبأنشطتها وتوزع الأعضاء حول العالم. كما تم الحديث عن آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، إضافة الى التركيز على أهمية دور المؤسسات المدنية والمنظمات الاهلية في دعم نضال الشعب الفلسطيني، والمحافظة على حضور القضية الفلسطينية في المجتمعات العربية والإسلامية كقضية مركزية.

أثناء الزيارة استعرض الوفد عدداً من نشاطاته عن قضية فلسطين، فضلاً عن مناقشة تجربته مع الحملة وأعضائها في إحياء المناسبات الفلسطينية، مؤكداً على موقف الشعب التونسي التاريخي والثابت اتجاه القضية الفلسطينية، ومجدداً العهد بتمسك الشعب التونسي بفلسطين والدفاع عن شعبها.