اعتقلت قوات الاحتلال أمس ثمانية فلسطينيين بالقدس، بينهم فتاتين وثلاثة أطفال من باحات المسجد الأقصى المبارك.

مصادر أهلية بينت أن الفتاتان المعتقلتان هما: “مدلين عيسى، وشفاء أبو غالية” إضافة إلى الشاب حبيب أبو شوشة، وذلك خلال تواجدهم في محيط مصلى باب الرحمة، وجرى اقتيادهم إلى مركز تحقيق القشلة في القدس المحتلة.

وأشارت المصادر إلى أن من بين المعتقلين أيضاً أحد حراس المسجد الأقصى المبارك أثناء عمله في مصلى باب الرحمة داخل الأقصى، وذلك بزعم توثيقه بهاتفه المحمول اعتداء قوات الاحتلال على المصلين خلال عملية الاعتقال.

كما استدعت قوات الاحتلال صباح اليوم رئيس الوحدة المسائية لحراس المسجد الأقصى أشرف أبو أرميلة، وتم إصدار أمر اعتقال بحقه وتحويله للمحكمة إلى يوم الأحد، دون معرفة الأسباب.

وتعمد قوات الاحتلال بين الحين والآخر إلى اقتحام باحات المسجد الأقصى واعتقال المدنيين الفلسطينيين بتهم وذرائع واهية، الأمر الذي يُعد انتهاكاً صارخاً لا يمكن التغافل عنه.