في إطار السعي الإعلامي والشعبيّ لإسناد الأسرى الفلسطينيين ودعماً لصمودهم وتضحياتهم المستمرة، تستعد مؤسسات محلية ودولية لإطلاق حملة إعلامية دولية تحت عنوان #الاحتلال_يقتل_الاسرى.

الحملة تطلقها مؤسسة رواسي فلسطين بالتعاون مع الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين ومؤسسات إعلامية ومجتمعية وحقوقية من فلسطين وخارجها، وتهدف إلى فضح جرائم الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين، ورفع مستوى الوعي حول قضية الأسرى وما يتعرضون له من تعذيب نفسي وجسدي إضافة إلى توحيد الجهود الإعلامية وتفعيل مواقع التواصل الاجتماع تحت هاشتاغ #الاحتلال_يقتل_الاسرى

#الاحتلال_يقتل_الاسرى
IsraelKillsDetainees#

ويسعى القائمون إلى توسيع نطاق المشاركة والعمل على إظهار البعد الانساني لمعاناة الأسرى وتوحيد الجهود تحت مظلة الأسرى في ظل استمرار الانتهاكات الاسرائيلية بحقهم وتعرضهم لأشد انواع التعذيب والتنكيل.

وتتضمن الحملة مجموعة من المواد الإعلامية “المرئية والمكتوبة” التي تتناول معلومات وحقائق وأرقام تكشف جرائم الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين وأساليبه المختلفة في القتل والتعذيب.

يبدأ الترويج للحملة صباح يوم السبت القادم وتنطلق يوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019، ومن المتوقع أن تشهد مشاركة واسعة من النشطاء والمغردين على مواقع التواصل الاجتماعي باللغتين العربية والانجليزية.