انطلقت اليوم فعاليات المؤتمر الدولي الرابع للتضامن مع الأطفال واليافعين الفلسطينيين في في قاعة المؤتمرات التابعة لحديقة متحف الدفاع المقدس بالعاصمة الايرانية.

وأقيم المؤتمر بحضور مندوبي حركات المقاومة الفلسطينية وعدد من الشخصيات السياسية والثقافية الإيرانية والعربية.

وبدأت فعاليات المؤتمر بكلمة لرئيس اللجنة التنفيذية للمؤتمر، حسين كنعاني مقدم.

والقي كل من مندوب حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين”ناصر ابوشريف”، ومندوب حركة حماس لدي طهران، قالد قدومي، كلمات في المؤتمر.

كما تم بث رسالة المساعد الخاص لرئيس البرلمان الايراني للشؤون الدولية حسين أميرعبداللهيان، التي وجهها بشكل مكتوب إلي المشاركين في المؤتمر.

وأكدت الكلمات مجتمعة على كون جريمة اغتيال الطف محمد الدرة تبقى من المشاهد الأكثر وضوحاً ودلالة على مدى إجرامية كيان الاحتلال واستعداده لقتل الاطفال والمدنيين العزل بدم بارد يعبر عن العنصرية الإجرامية المتجذرة في عقليته وثقافته، وأنها يجب ان تبقى حية لتدين الاحتلال وتفضحه أمام العالم.

يذكر ان المؤتمر عقد بالتزامن مع يوم التضامن مع الطفل الفلسطيني في إيران الذي يصادف ذكري استشهاد الطفل الفلسطيني محمد الدرة علي يد قوات الاحتلال الاسرائيلي.