اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك، لليوم الخامس على التوالي في “عيد الفصح اليهودي”.

وأفادت مصار محلية أن مئات المستوطنين المتطرفين اقتحموا المسجد الأقصى عبر باب المغاربة، على شكل مجموعات متتالية، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وأفادت أن شرطة الاحتلال سمحت لمجموعات كبيرة من المستوطنين باقتحام الاقصى، حيث يعتبر اليوم الأخير للاقتحامات في هذا العيد، ومن المتوقع ازدياد أعداد المقتحمين لهذا اليوم؛ حيث تبدأ فترة الاقتحامات الصباحية الساعة السابعة والنصف صباحا وتستمر للساعة الحادية عشرة قبل الظهر، اضافة لفترة اقتحامات “بعد الظهر” من الواحدة والنصف حتى الثانية والنصف.

وعلى أبواب المسجد الأقصى واصلت شرطة الاحتلال تمركزها ونصب سواترها الحديدية عليه، واوضح المصلون أن الشرطة تقوم بتوقيفهم وتحرير هوياتهم واحتجازها قبل السماح لهم بالدخول الى الأقصى، كما تفتش حقائبهم والأكياس التي بحوزتهم.

وواصل المستوطنون استباحتهم للقدس القديمة وجولاتهم على أبواب المسجد الاقصى المبارك والصلاة عليه من الخارج.