نحو 16 شهيداً و50 جريحاً، بينهم نساء وأطفال، هيّ حصيلة العدوان الإسرائيلي الذي يستمر لليوم الثاني على قطاع غزة.

حسب مصادر محلية في غزة، أكثر من 40 غارة إسرائيلية طالت مناطق المدنيين في أحياء الزيتون والشجاعيّة والنصر ووسط القطاع.

العدوان المذكور جاء عقب عملية الاغتيال التي نفذها الاحتلال والتي أسفرت عن استشهاد القيادي في المقاومة بهاء أو العطا وزوجته.

ومع استمرار المقاومة الفلسطينية في الرد على جرائم الاحتلال، أكدت مصادر عبرية أن 41 “اسرائيلياً” أُصيبوا منذ يوم أمس وحتى اليوم، من بينهم 23 حالتهم “متوسطة” و18 أُصيبوا بالهلع، وخمس إصابات خطيرة.