قرر لاعب شطرنج إيراني، الانسحاب من خوض مباراة مع لاعب “إسرائيلي”، خلال بطولة في السويد، وذلك دعماً للشعب الفلسطيني.

من جهته، ثمن قائد الثورة الإسلامية الإيرانية علي خامنئي الأحد، امتناع اللاعب الإيراني آرين غلامي، عن المباراة، معرباً عن سروره لأن البلاد تمتلك هكذا ناشئة وشباب، معتبراً أنهم يشكلون ذخراً ورصيداً قيماً للبلاد.

وذكرت وكالة أنباء “فارس” أن خامنئي استقبل اللاعب غلامي وأسرته، داعياً له بأن “يشمله الله وأمثاله برعايته وحفظه للإسلام والبلاد”، مهنئًا والديه ومتمنياً له الحفظ وأن “يكون قرة عين لهما في الدنيا والآخرة”.

بدوره قدم غلامي ميداليته التي أحرزها في البطولة هدية لخامنئي، فقبل الخامنئي الهدية، وقال: إنني أتقبلها (الميدالية) منك لكنني أعيدها إليك، إذ أرغب بأن تكون لديك وتحتفظ بها عندك.

وكان غلامي امتنع عن خوض مباراة مع لاعب إسرائيلي دعماً للشعب الفلسطيني، خلال بطولة “ريلتون” الدولية في السويد التي جرت قبل فترة، إذ اعتبر خاسراً وفقد نقطة ليحل بمركز الوصافة.