أعلن الفتى اللبناني عز الدين فرج، يوم أمس الأحد، انسحابه من البطولة الدولية للتايكوندو في قبرص بسبب تواجد لاعب “إسرائيلي” في مجموعته.

ونقلت وسائل إعلام لبنانية أن اللاعب قرر الانسحاب فوراً من البطولة مباشرةً بعد علمه بمواجهته للاعب “إسرائيلي” ضمن البطولة الدولية المقامة في قبرص.

وسبق لعدد من الرياضيين العرب والمسلمين أن قاطعوا مختلف المنافسات الرياضية بسبب تواجد “إسرائيلين”، الذين يرفضون مواجهتهم، لأن ذلك سيشكل تطبيعاً مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأشاد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بسلوك اللاعب فرج ومقاطعته للبطولة رفضاً للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي في الوقت الذي تقيم فيه عدد من الدول العربية علاقات رسمية مع الاحتلال ويجري استقبال وفود إسرائيلية رسمية ورياضية كما جرى مؤخراً.

وفي الآونة الأخيرة انسحب طفل لبناني من اللعب في بطولة العالم للشطرنج التى كانت ستتم في إسبانيا بسبب اصطدامه بمتسابق “إسرائيلي” خلال البطولة.