شدّدت الدكتورة طوبى كرماني، رئيسة الاتحاد العالمي للنساء المسلمات، خلال كلمة لها في فعاليات ملتقى دعم المرأة الفلسطينية المقاومة، على أهمية الدور الإصلاحي للمرأة الفلسطينية بوجه الاعتداءات الإسرائيلية.

وسلطّت كرماني الضوء على دور المرأة الفلسطينية في مؤازرة الرجل الفلسطيني المقاوم في مختلف الصعد، معتبرة إياها “عموداً رئيسياً الثورة الفلسطينية”.

كما لفتت كرماني إلى ضرورة التسلح بالبصيرة، كونها ركيزة أساسية في مواجهة الاحتلال الذي حاول جاهداً أن يطفئ شعلة الحق بتصفية القضية الفلسطينية، إلّا أن مسيرات العودة المعبدّة بالدماء، جاءت رداً يحطم كل هذه المحاولات.

وتوجّهت كرماني بتحية إجلال وإكبار للنساء الداعمات والقائمات على حفظ القضية الفلسطينية، عبر نشاطاتهنّ المجتمعية المختلفة.

يشار إلى أن ملتقى دعم المرأة الفلسطينية المقاومة أقيم برعاية جمعية نساء من أجل القدس، عضو الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين، والاتحاد العالمي للنساء المسلمات، وجامعة المصطفى العالمية في لبنان.

وتزامن الملتقى الداعم للمرأة الفلسطينية مع أسبوع الانتفاضة الممتد بين 22 و28 أيلول الجاري، والذي يهدف إلى ترسيخ وتشجيع المنتفضين في وجه الكيان الإسرائيلي.