استشهد أمس فلسطينيان اثنان وأصيب 76 آخرين إثر رصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مسيرة العودة التي حملت اسم “حماية الجبهة الداخلية”.

وزارة الصحة الفلسطينية بينت أن الشهيد الأول هو الفتى علي سامي علي الأشقر -17 عاماً- أما الثاني فهو الطفل خالد محمد الربعي -14 عاماً- إذ استشهدا برصاص قناصة الاحتلال شرق جباليا شمال قطاع غزة.

مصادر محلية أكدت أن قوات الاحتلال تمركزت عند بدء المسيرة، في أبراج عسكرية وسواتر ترابية، مطلقة الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين.

وكان آلاف المتظاهرين توافدوا إلى مخيمات العودة الخميس شرق قطاع غزة والقريبة من السياج الفاصل للمشاركة في الجمعة 73 التي دعت إليها الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.