شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الخميس بجلب مهندسين مختصين ووضع علامات لشق طريق استيطانية جديدة، جنوبي نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس إن الطريق الاستيطانية، تبدأ من بلدة زعترة وتخترق مناطق “حوارة وبيتا وأودلا”، أي ما يعادل 7 كم.

وأضاف دغلس أن سلطات الاحتلال كانت أقرت قبل سنة بأنها تنوي شق هذه الطريق، بحيث يتم الاستيلاء على نحو 406 دونمات من أراضي سبع قرى جنوب نابلس، الأمر الذي يتسبب بخسائر فادحة في الأراضي الزراعية.

يشار إلى أن الاحتلال باشر قبل أيام بشق طريق استيطانية يصل طولها إلى نحو 8 كيلومترات لربط مستوطنتي “شيلو” و”عيله” جنوب نابلس، بمستوطنات الأغوار.