اقتحمت قوات الكيان الغاصب مدينة جنين فجر اليوم ودارت اشتباكات مع مقاومين أدّى الى ارتقاء الــشــهيد صلاح البريكي (19 عاماً) وجرح 4 آخرون احدهم بحال الخطر. ويُذكر أنّ صلاح قد تضامن مع منفّذ العمليتين في القدس الــشــهيد عدي التميمي عبر حلق شعره.

 

شهيد جنين صلاح البريكي

 

وفي القدس لبّى الفلسطينيون نداء “الفجر العظيم” الذي انطلق من مدينة الخليل عام 2019 رفضاً لاعتداءات المستوطنين المتكررة ومحاولة تهويديه وانتقلت هذه المبادرة الى المسجد الأقصى ومختلف مدن الضفة الغربية، وشهدت فجر اليوم عشرات المساجد في الضفة إحياء الفجر العظيم تحت عنوان (فجر الشهداء) أبرزها مسجد النصر في نابلس، وقد حضر المساجد الآلاف من المصلين.