فلسطين المحتلة| القدس

لليوم الثالث على التوالي، يرفض موظفو دائرة الأوقاف الإسلامية والمقدسيون، الدخول إلى المسجد الأقصى، عبر البوابات الالكترونية، التي نصبتها سلطات الاحتلال على أبواب المسجد.

يأتي ذلك في وقت يشهد محيط المسجد الأقصى، حالة غضب وتوتر كبير وخاصة منطقة باب الأسباط الذي يؤدي المقدسيون الصلاة عنده وعلى وقع المواجهات العنيفة مع جنود الاحتلال وسط اعتداءات واعتقالات بين صفوف المواطنيين المقدسيين.

وأكد قائد شرطة الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، يورام هيلفي، أن “البوابات الالكترونية التي تم نصبها قبل عدة ايام على بوابات المسجد الأقصى ستبقى مكانها”.

وقال هيلفي أن “الإجراءات التي تم اتخاذها بشأن التفتيش وغيره في المسجد الأقصى ستبقى دون أي تغيير، و كل شيء سيبقى على حاله حتى بوابات المعادن”.