تجاهل الفنان اللبناني راغب علامة دعوات حملة المقاطعة BDS والتي طالبته بالانسحاب من تمثيل شركة Hublot للساعات العالمية، ولم يرد على دعواتها حتى الآن.

ونشرت حملة المقاطعة في لبنان دعوة جديدة للفنان لراغب علامة على صفحتها الرسمية في فيسبوك، تحت عنوان “راغب علامة: اهجر Hublot الصهيوني!”، مطالبته بالانسحاب من تمثيل الشركة التي بات يُعرف كوجه من وجوهها الدعائية، وذلك بعد احتفال الشركة بالذكرى السبعين على تأسيس كيان العدو الصهيوني.

وقالت الحملة في بيانها، يوم أمس الخميس: “السيّد راغب علامة.. إنّ شعبيّة أيّ فنان، مهما عظمتْ، لا تمنحه حصانةً من أن يُسأَلَ عن سبب سكوته عن تعامله مع شركة متصهينة «تحتفل» بسبعين عاماً من قتلِ شعبنا في فلسطين و لبنان”.

وأضافت، “إنّ جواز السفر الذي تمنحه السلطة الفلسطينيّة، أو غيرُها، لا يعفيه، هو أو غيرَه، من النقد والمحاسبة.. نأمل أن تتراجع علناً عن الارتباط بأيّ عقد جديد مع هذه الشركة، ونأمل من محبّيك الكثر أن يتفهّموا موقفَنا، وألّا يتهاونوا في هذا الشأن الوطني الكبير”.

يشار إلى أنّ حملة المقاطعة في لبنان قد وجهت نداءات سابقة للفنان راغب علامة، إلا أنه لم يلب نداءاتها حتى الآن.