قالت حكومة هندوراس إن الرئيس “خوان أورلاندو إيرنانديز” سيتوجه بعد أيام قليلة إلى الكيان الإسرائيلي لافتتاح “مكتب دبلوماسي” في القدس، معترفة بذلك بأن “القدس عاصمة رسمية للصهاينة”.

وأعرب الرئيس إيرنانديز عن سعادته بالخطوة التي سيتخذها، مضيفاً: “إن المكتب الدبلوماسي هو امتداد لسفارة هندوراس الكائنة في تل أبيب”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية نقلت في 14 أيار 2018 سفارتها لدى الاحتلال الإسرائيلي، من “تل أبيب” إلى القدس، الأمر الذي لاقى استنكاراً من قِبل الفلسطينيين والداعمين للقضية عموماً، وسط تشديدهم على أن “القدس عاصمة فلسطين”.

بدورها، قررت معظم العواصم الأجنبية الاحتفاظ بسفارتها لدى الاحتلال الاسرائيلي خارج القدس، حتى إيجاد حل لوضع المدينة من خلال المفاوضات.