استشهد مواطن فلسطيني صباح اليوم متأثراً بإصابته في قصف الاحتلال الصهيوني لمنزلي عائلة السواركة وسط قطاع غزة الأسبوع الماضي، ما يرفع عدد شهداء المجزرة إلى 9 مواطنين، منهم زوجته واثنين من أبنائه.

وزارة الصحة بينت أن المواطن محمد سلامة السواركة (40 عاماً) استشهد متأثراً بجراح أصيب بها بمجزرة الاحتلال بحق عائلة السواركة بدير البلح خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

وفي تفاصيل المجزرة، سُجل في حوالي الساعة 12:25 بعد منتصف ليل الخميس 14 تشرين الثاني، غارات لطائرات الاحتلال أطلقت خلالها 4 صواريخ تجاه منزلين من الصفيح في منطقة البركة بدير البلح.

أدى القصف لتدمير المنزلين على رؤوس قاطنيهما، واستشهاد مواطن وزوجته وثلاثة من أطفالهما، في حين أصيب شقيقه محمد بجروح بالغة الخطورة واستشهدت زوجته واثنان من أطفالهما، إلى جانب إصابة 13 آخرين، من بينهم 11 طفلاً بجراح.

وفي حينه وصفت حالة محمد بأنها بالغة الخطورة وحول إلى قسم العناية المركزة في مستشفى الشفاء بغزة إلى أن أعلن استشهاده صباح اليوم متأثراً بإصابته.