أدانت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لـ “إسرائيل”، وهي جزء رئيسي في حركة المقاطعة الدولية BDS، انخراط مجموعة MBC الإعلامية في موجة التطبيع الرسمي في السعودية مع الاحتلال من خلال بث مسلسلين يحملان رسائل تطبيعية سافرة خلال شهر رمضان المبارك.

ودعت الحملة الجماهير العربية، خصوصاً الشعب السعودي، لمقاطعة قنوات مجموعة MBC خلال شهر رمضان، مطالبة جميع الشركات لسحب استثماراتها والامتناع عن أيّ شراكةٍ لغرض الدعاية أو غيره مع المجموعة حتى تتراجع عن تطبيعها الثقافي مع “إسرائيل” وترويجها لأكاذيب صهيونية مضللة بحق القضية الفلسطينية، قضية العرب المركزية.

وأضافت: “حوّل مسلسل “مَخرج 7″ في MBC الصراع العربي مع العدوّ الإسرائيلي ومناهضة التطبيع معه إلى موضوع يتقبل اختلاف وجهات النظر، مما يسهم في تغذية الخطاب التطبيعي المتفاقم لأنظمة الاستبداد العربية، بالذات في السعودية وقطر وعُمان والإمارات والبحرين، هذا الخطاب المعادي للقضية الفلسطينية والمتناقض جوهرياً مع مصالح الشعوب العربية الشقيقة في هذه البلدان”.

وأشارت إلى الغضب الشعبي على مسلسل “أم هارون” في ذات القناة، والذي يتناول قصة امرأةٍ يهوديةٍ عاشت في البحرين في أربعينيّات القرن الماضي، وذلك بسبب المغالطات التاريخية المتعمدة والهادفة إلى تطبيع وجود دولة الاحتلال في المنطقة.

واستكملت الحملة: “ندين أي محاولة للخلط بين اليهود كمجموعة دينية من جهة و”إسرائيل” كنظام استعماري عنصري من جهة أخرى، وتكرر دعوتها لمقاطعة هذا النظام ورفض التطبيع معه وعزله”.