تطلق الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين تقويم “فلسطين أقرب” للعام 2022. إذ تتابع على صفحات هذا التقويم مشاهد مختلفة عن القضية الفلسطينية خلال العام الماضي، وهي مشاهد تثبت حيوية هذه القضية، وازدياد مستوى الوعي بها لدى شعوب العالم، وتبرز دور التضامن العالمي ومسؤولية أحرار الأرض في التعريف بحقيقة الصراع مع الكيان الغاصب، ونقل الرواية الفلسطينية إلى العالم. كما توفر خاصية المناسبات الفلسطينية المهمة على مستوى القضية.  

أطلق اسم “فلسطين أقرب”  لأن  فلسطين تبدو كل يوم أقرب وأقرب إلى أهلها، الذين يؤمنون بحتمية العودة وقدسية الحقوق، وفلسطين أقرب إلى كل الأحرار الذين يؤمنون بعدالة قضيتها، والذين يحملون معاً راية التحرير بقوة وعزم لا يمكن أن يهزمه جبروت وإجرام الكيان الغاصب وكل المتآمرين معه ضد الإنسان والعدالة وفلسطين .

لتنزيل التقويم اضغط هنا