انطلقت الأسبوع الماضي، فعاليات أسبوع مناهضة العنصرية الإسرائيلية من مقاطعة نورثن كيب في جمهورية جنوب إفريقيا بالتنسيق مع سفارة دولة فلسطين وبمشاركة عدد من القيادات الدينية والسياسية والنقابية.

وستستمر هذه الفعاليات لمدة أسبوع بمشاركة العديد من مؤسسات المجتمع المدني متمثلة بحركة المقاطعة BDS ومؤسسات ولجان التضامن، حيث يتضمن الأسبوع العشرات من الفعاليات التى ستحتضنها مقاطعات ومدن البلاد  وتشمل محاضرات وندوات سياسية وعروض أفلام وثائقية بالإضافة إلى عروض فنية.
هذا وقد حضر الفعالية الافتتاحية رئيس مقاطعة نورثن كيب للحزب الحاكم ANC السيد/ زماني سايول الذي رحب بالمشاركين والحضور وأعرب عن موقف حزبه فى أهمية الإستمرار بدعم القضية الفلسطينية و أشار إلى العلاقة الإستراتيجية التى ربطت الحزب الحاكم ANC بفلسطين وأكد على أهمية التضامن مع الشعب الفلسطيني ضد سياسة الاحتلال الإسرائيلي والوقوف ضد الإنتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان التى يرتكبها، رافضاً الضغط الأمريكي على الفلسطينيين.

من جانبها تحدثت الضيفة الرئيسية الآنسة لمى نزيه التى لاقت الترحاب و الدعم الكامل والتشجيع من الضيوف على كلمتها التى تقدمت بها شاكرة شعب وحكومة جنوب أفريقيا والحزب الحاكم والأحزاب السياسية الأخرى على دعمهم الدائم للقضية الفلسطيني، حيث اطلعت الحضور على آخر التطورات السياسية على صعيد القضية الفلسطينية، وتطرقت لصفقة القرن التى تحاول الولايات المتحدة فرضها على القيادة الفلسطينية وأكدت على أهمية إحترام القانون الدولي وعدم التعاطي مع منظومة الإحتلال العسكري الإسرائيلي.

بهذه المناسبة  أكد سفير دولة فلسطين هاشم الدجاني على أهمية هذه الفعاليات التي تفضح الاحتلال وممارساته القمعية، مبيناً أن حجم الممارسات الإسرائيلية مهما كبرت فلن تنال من عزيمة شعبنا واصراره على تحقيق طموحاته في الحرية والكرامة والاستقلال واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مؤكداً على أن الشعب الفلسطيني ومن خلال الدعم والتضامن الدولي من كافة محبي السلام والعدالة في العالم سيحظى بالحرية التى ناضل من أجلها، كما وجه الشكر والتقدير لجنوب أفريقيا حكومةً وشعباً على الدعم الثابت والمستمر.

جنوب إفريقيا

جنوب إفريقيا

جنوب إفريقيا

جنوب إفريقيا