أنهى مجلس النقل والمواصلات في مدينة “ساكرامينتو” عاصمة ولاية كاليفورنيا الأمريكية، تعاقده مع شركة G4Sالأمنية لتورطها في جرائم ضد الإنسانية بالاشتراك مع جيش الاحتلال “الإسرائيلي” في فلسطين المحتلة.

وقالت حركة المقاطعة العالمية الـ( (BDS,إن مجلس النقل والمواصلات في “ساكرامينتو”، أنهى تعاقده مع الشركة لتورطها في الجرائم بالسجون الأمريكية و”الإسرائيلية” وانتهاكات حقوق الإنسان الأخرى حول العالم.

وأكدت الحركة أن قيمة التعاقد الملغي بين المجلس والشركة يبلغ ملايين الدولارات.

وبينت أن القرار يأتي استجابة لضغط حملات حقوق الإنسان والمجتمع المدني وحملة المقاطعة في الولايات المتحدة.