ذكرت وسائل إعلام عبرية، اليوم الخميس، أن جيش الاحتلال الصهيوني سيقوم بمضاعفة قواته المتواجدة في حدود قطاع غزة تحسباً لاندلاع مواجهات عنيفة في آخر أيام شهر رمضان المبارك.

وبحسب صحيفة معاريف العبرية فإن الاحتلال يتوقّع أن يصل عدد المشاركين في مسيرات الغد بحدود القطاع إلى عشرات الآلاف الفلسطينيين وستكون الأعداد مشابهة إلى أعداد المشاركين في مسيرات العودة بذكرى “النكبة” الشهر الماضي.

وأضافت الصحيفة أن الاحتلال يستعد لمنع محاولات جماعية إضافية لاجتياز السياج الحدودي يوم غدٍ الجمعة، مشيرةً إلى أن أشد المواجهات ستكون بين الساعة الثانية ظهراً والسادسة مساءاً.

ويرجح الاحتلال أن تطلق أعداد كبيرة من الطائرات الورقية الحارقة وبالونات الهيليوم التي تحمل مواد مشتعلة، إذ ما زال جيش الاحتلال يعجز في مواجهة هذه الطائرات، حيث تؤدي يومياً إلى إحراق مئات الدونمات من الأراضي والحقول الزراعية التابعة لمستوطنات غلاف غزة.