أكد مدير مؤسسة نداء الأقصى الشيخ عقيل الكاظمي من العراق، خلال فعاليات اللقاء الدولي مسلمون ومسيحيون في مواجهة التطبيع، على أنّ التطبيع مع الكيان الصهيوني حرام شرعًا.

وقال الكاظمي: “نحن نعتقد أنه من أبجديات الدين الإسلامي أن نقاوم ذلك المحتل الغاصب الكيان الصهيوني”، مضيفًا: “يجب أن نقاطع الكيان الغاصب وندعو إلى المقاومة ورفع السلاح وطرد آخر صهيوني من فلسطين أرض المقدسات فالعاقبة للمسلمين والمؤمنين والأحرار”.

وختم الكاظمي كلمته بقوله: “نحن نعتقد في ديننا بأن أرض فلسطين ستكون للمسلمين والأحرار، ونرجو من الجميع الانتباه للحركات التطبيعية المشبوهه مع الكيان الصهيوني المحتل”.