قضت محكمة تابعة للعدو الإسرائيلي بسجن الناشطة ناريمان التميمي وابنتها عهد لمدة 8 شهور بموجب اتفاق جرى مع العدو الإسرائيلي.

وتتضمن لائحة الاتهام التي وجهت للناشطة ناريمان وابنتها عهد أربعة بنود بدلا من 12 بنداً كانت وجهت للتميمي في وقت سابق من قبل الصهاينة بحسب القناة العبرية العاشرة.

وتتضمن اللائحة المعدلة إعتراف التميمي (17 عاماً) بإعاقة عمل جندي ومهاجمته، بينما تم إسقاط تهم التحريض والدعوة لتنفيذ عمليات ضد العدو الإسرائيلي من لائحة الإتهام الأصلية.

واتهمت التميمي بمهاجمة الجنود الإسرائيليين في خمسة حوادث أخرى، غير الذي اشير إليه في بند خاص بلائحة الاتهام والمتعلق بصفع الجندي من لواء “جولاني” خلال تفريق مظاهرات في قرية النبي صالح برفقة ابنة عمها نور، تلك الحادثة التي صورتها والدتها ناريمان التميمي وبثت بشكل مباشر على الفيسبوك.
وجاء في لائحة الاتهام أن التميمي وابنة عمها وانضمت اليهما والدتها في وقت لاحق، ضربن الجنود بقبضات اليد وصحن في وجوههم، بينما تركت الضربة التي وجهتها عهد للجندي علامة على وجهه.