في ظل جوٍ من الغضب في قطاع غزّة المحاصر عبّرت عنه فعالية القطاع بإضرابٍ عام شمل كافة القطاعات.

رفعت ” الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين ” صورًا وسط القطاع للتصاميم التي انتجتها ضمن حملتها الإعلامية لمواجهة “صفقة القرن” وخطوتها الأولى المتمثلة بالورشة الاقتصادية المنعقدة في البحرين.

وتضمنت اللوحات الشعار الذي ترفعه الحملة تحت عنوان “ورشة العار” ساقطة، إضافةً الى خارطة فلسطين مرفقةً بعبارة ” أقوى من الصفقات”، وقبضةٌ ترمز إلى قوة وثبات الشعب الفلسطيني في وجه كل المؤامرات، ولاقت هذه الخطوة اهتمامًا ورواجًا.

حيث بلغ عدد اللوحات ثلاث وثلاثين لوحةً انتشرت على الطرق الرئيسية في القطاع.

ومن المزمع أن تنتشر التصاميم على مواقع التواصل بالتزامن مع انطلاق الحملة الإلكترونية من خلال وسم #ورشة_العار عند الساعة الثامنة من مساء يوم الاثنين 24/6 بتوقيت القدس الشريف.