بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، شاركت الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين ممثلةً بالمنسق العام للحملة الشيخ يوسف عباس والمنسق العام للملتقى العلمائي العالمي لأجل فلسطين الشيخ عبد الله كتمتو، بالوقفة التضامنية التي نظمتها مؤسسة مهجة القدس تضامناً دوعماً وإسناداً للأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، وذلك قرب مقر “الإسكوا” في العاصمة اللبنانية بيروت.

وقال المنسق العام للحملة الشيخ يوسف عباس: “إن الأسرى خلف القضبان هم عزتنا وكرامتنا”.. مؤكداً أنّ العدو فشل في كسر إرادة الأسرى بكل الطرق اللا أخلاقية، بل أن الأسرى هم من انتصر وأرغم العدو على تحقيق جميع مطالبهم، داعياً الى تلبية نداء الأسرى وحمل صوتهم وجراحهم وعذاباتهم الى كل العالم لفضح هذا المحتل المجرم”.

 
بيروت

بيروت

بيروت

بيروت