دعا رجل الأعمال الإماراتي، المقرّب من حكومة بلاده، خلف الحبتور، دول الخليج إلى عقد اتفاق سلام نهائي مع “إسرائيل”.

وتغزل الحبتور بـ”إسرائيل”، قائلاً إنها دولة متقدمة علمياً، واقتصادياً، وإلكترونياً، وأنها من أقوى الدول في الوقت الحاضر. واعتبر “إسرائيل جيراننا”، مضيفاً: “ليش ما نعمل سلام، خلي نتنياهو وجماعته يقررون الموضوع هذا؟”.

وتساءل: “لماذا لا نوقع في الخليج العربي سلاماً مع إسرائيل؟ لقد حان الوقت لذلك كما فعلت قبلنا مصر، والمغرب، والأردن”. وأضاف: “فليكن بيننا سلام وتعاون في مجال العلم والاقتصاد والتكنولوجيا والزارعة وحتى الدفاع”.

وبحسب الحبتور، فإن العدو الأول للخليج، هي إيران، وليست “إسرائيل”، مضيفاً: “حتى الفلسطينيون يعرفون، فوق المليونين فلسطيني ماخذين الجنسية الإسرائيلية”.

وهاجم مغردون خلف الحبتور، قائلين إنه يحاول إظهار حرصه على مستقبل الفلسطينيين والعرب، وهو يدعو إلى التطبيع بطريقة مذلّة مع “إسرائيل”.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يدعو فيها خلف الحبتور إلى التطبيع مع “إسرائيل”، على المستويات كافة.